قسم: هام جداً

رسالة السيد المسيح لشعبه فى الأيام الأخيرة - الجزء الثامن عشر - الضيقة العظيمة التي ستحدث في مصر قريباً

قسم معجزات فيديو | معجزات متنوعة | هام جداً

انقر هنا لمشاهدة الأجزاء السابقة

 

يٌكمل الخادم المكرس هـ . م رسالة السيد المسيح لشعبه .. فى هذا الجزء يكشف الأخ هانى عن تفاصيل الضيقة القادمة، وأفتقاد الله المستمر للأنسان و أهمية الأستنارة فى حياتنا لنفهم لماذا يجب أن نجاهد ولماذا يسمح الله بضيقات وماذا نتعلم من قصة أيوب البار، ولماذا لا ينفع الصلاة والتسبحة فقط بدون صيام وجهاد و قمع الجسد، تفسير الختان وأهمية ختان القلب و كيف نعيش المعمودية كحياة، ولنسأل أنفسنا لماذا عاش القديسين حياة الجهاد؟ ولماذا ذهب السيد المسيح للبرية؟


و يحكى الأخ هانى تفاصيل جديدة عن الضيقة التى ستحل بمصر: رؤى عن أضطهاد وفزع الأقباط وهجوم أعداء المسيح على الكاتدرائية وكنائس متعددة (بعضهم فى مناطق تجمع المسيحيين مثل شبرا) وأديرة (مثل أديرة وادى النطرون) وأضطهاد أبناء المسيح فى الصعيد بشكل لم يسبق من قبل وخاصة الأطفال والهجوم على أديرة و أستشهاد كثيرين، وسيأتى وقت لن يستطيع المسيحيين السير فى الشوارع بحرية فى مناطق فى الصعيد ولذلك ضعوا فى أعتباركم كفاية الأحتياجات الغذائية والمعيشية لفترة كبيرة ولتكن شهر أو أكثر، وبعد الضيقة ستفتقد مصر بشكل رائع وستكون فترة عظيمة من النمو الروحى وشرط أن تقصر مدة الضيقة التوبة و الصلاة و الصيام. 


- ملاحظة: تم تسجيل هذا الفيديو فى بداية شهر يونيو 2013

 

اقرأ المزيد

معجزة ستغير حياتك

الشماس هـ . م مات وعاد للحياة، رآى الملكوت والظلمة الخارجية واعطاه السيد المسيح رسائل عن الطريق للحياة الأبدية و رسالة سلمها للبابا شنودة عن الضيقة التى ستحل بالكنيسة.

شاهد تسجيلات الفيديو

الضيقة العظيمة

يتحدث الشماس المكرس هانى منير عن رسالة السيد المسيح لشعبه وعن الرؤى التى سمح له الرب برؤيتها عن الضيقة العظيمة التى بدأت فى مصر ضد الأقباط و الكنيسة، ومتى سيمسح الله للضيقة أن تنتهى؟

شاهد الفيديو

مقتطفات من رسالة السيد المسيح للبابا شنودة قبل نياحته عن الضيقة التى ستمر بها الكنيسة

قصة توبة عجيبة

من يصدق أن هذا الشاب الذى يبتسم ذاهب إلى المشنقة؟
ماذا قالت له العذراء فغيرت الحكم الصادر عليه من 3 سنوات إلى الإعدام؟

اقرأ قصته

رجاء محبة

إذا حدثت معك معجزة أرسلها لنا مع اثباتات المعجزة كصور او تقارير طبية (إن وجدت) لنقوم بنشرها.

ارسل معجزة