معجزة فى كنيسة مارمرقس الرسول - كليفلاند - أوهايو

قسم أيقونات تذرف زيتاً | معجزات متنوعة | معجزات العذراء مريم

فى 15 مايو 1990 كان نيافة الأنبا تادرس أسقف بورسعيد فى زيارة إلى كنيسة مارمرقس الأرثوذكسية فى كليفلاند - أوهايو - أمريكا ، بعد صلاة الغروب قام بألقاء عظه عن حياة الأنبا أثانسيوس الرسولى الذى كان عيده موافقاً لنفس اليوم ، و تكلم عن معجزة شفاء حدثت فى أيبارشيه بورسعيد - مصر ، و قام نيافة الأنبا تادرس بعمل تمجيد للعذراء مريم و الأنبا أثناسيوس ، و أثناء التمجيد لاحظ أحد الشمامسة وجود زيت على أيقونة السيدة العذراء ، فأخبر أبونا ميخائيل راعى الكنيسة الذى بدوره أخبر نيافة الأنبا تادرس، و بعد أنتهاء التمجيد ذهب نيافته للتأكد من الخبر و بالفعل وجد أن أيقونة العذراء مريم تذرف زيتاً و أخبر جميع الحاضرين ، و ذهب الجميع للتأكد من هذه المعجزة فشاهدوا خطوط من الزيت تنزل من الأيقونة بالتحديد من عند رقبة السيدة العذراء . (أنظر الصورة - يظهر بالصورة نيافة الأنبا تادرس وهو يأخذ الزيت من الأيقونة ليدهن به الحاضرين)

 

و فى يوم الأحد الموافق 20 مايو 1990 نزل الزيت مرة أخرى من أيقونة العذراء مريم، و كانت بداية نزوله من أيقونة السيد المسيح، و كان ينزل من جبين و عين السيد المسيح منحدراً إلى يد السيد المسيح اليمنى .

 

أنظر الصورة - يظهر فيها وجود زيت عند العنق :

 

و خلال صيام العذراء ، قد أنهمر الزيت من الأيقونتين و هو ما كتبت عنه جريدة The Plain Dealer المحلية ، وبعد نشر هذا المقال قد توافد الآلاف لأخذ البركة من هذا الزيت المقدس و لمشاهدة هذه المعجزة الرائعة، و قد نشرت الجريدة سالفت الذكر مقالات أخرى عن هذه المعجزة ، كذلك نشرت جريدة The Parma Sunpost تقرير عن هذه المعجزة و قامت قنوات التلفزيون المحلية بتقديم برامج عن هذه المعجزة (قنوات 3, 5, 8, 43, 61) كذلك قامت القنوات الأخبارية الكبرى مثل CNN - NBC  بأعطاء الأمر أهميته و نشر تقرير صحفى و اخبارى عن هذه المعجزة ، كذلك محطات الراديو قد قدمت برامج عن هذه المعجزة و نشرتها أيضاً العديد من المجلات الدينية .

 

أثناء نزول الزيت من الأيقونتين حضر مالا يقل عن 60,000 شخص لمشاهدة المعجزة من جميع الأنحاء و من جميع الديانات و قد حدثت العديد من معجزات الشفاء .

بعد العديد من التقارير عن هذه المعجزة التى قدمت بواسطة الأساقفة الذين شاهدوها و زوار الكنيسة من كتبوا عنها ، قام قداسة البابا شنوده بالذهاب بنفسه إلى الكنيسة يوم 19 يناير 1991 ثم أصدر قداسته قرار بابوى بشأن هذه المعجزة يؤكد أعتراف الكنيسة بها يوم 15 مايو 1991 وهو الموافق الذكرى السنوية لحدوث هذه المعجزة ، بعد أنقضاء سنة كاملة ظلت فيها المعجزة حديث الناس فى كليفلاند ، و هو أيضاً اليوم الموافق لعيد الأنبا أثناسيوس الرسولى.

معجزة ستغير حياتك

الشماس هـ . م مات وعاد للحياة، رآى الملكوت والظلمة الخارجية واعطاه السيد المسيح رسائل عن الطريق للحياة الأبدية و رسالة سلمها للبابا شنودة عن الضيقة التى ستحل بالكنيسة.

شاهد تسجيلات الفيديو

الضيقة العظيمة

يتحدث الشماس المكرس هانى منير عن رسالة السيد المسيح لشعبه وعن الرؤى التى سمح له الرب برؤيتها عن الضيقة العظيمة التى بدأت فى مصر ضد الأقباط و الكنيسة، ومتى سيمسح الله للضيقة أن تنتهى؟

شاهد الفيديو

مقتطفات من رسالة السيد المسيح للبابا شنودة قبل نياحته عن الضيقة التى ستمر بها الكنيسة

قصة توبة عجيبة

من يصدق أن هذا الشاب الذى يبتسم ذاهب إلى المشنقة؟
ماذا قالت له العذراء فغيرت الحكم الصادر عليه من 3 سنوات إلى الإعدام؟

اقرأ قصته

رجاء محبة

إذا حدثت معك معجزة أرسلها لنا مع اثباتات المعجزة كصور او تقارير طبية (إن وجدت) لنقوم بنشرها.

ارسل معجزة